.:: جريدة طنجة  نيوز News::.
آخر الأخبار

السجين أسعد المسعودي يفبرك اتهامات لصحافيين بطنجة من زنزانته ...

السجين أسعد المسعودي يفبرك اتهامات لصحافيين بطنجة من زنزانته ...

جريدة طنجة ـ أمين بوحولي

كيف لسجين داخل زنزانة أن يشرف على موقع إلكتروني غير مرخص له وغير ملائم لمدونة الصحافة والنشر.. المدعو “أسعد المسعودي ” محكوم عيله بـ 12 سنة سجنا نافذا، بتهم انتحال الصفة والنصب والاحتيال، وابتزاز شخصيات عامة ومرموقة بطنجة، باللجوء إلى التشهير والتلفيق والكذب.

سؤال المهنيين والإعلاميين بمدينة طنجة يكمن في الطريقة التي تخول لسجين أن يشرف على تدبيج مقالات في فنون القذف والسب في أعراض الناس بدون وجه حق، عن طريق وسائل الاتصال التكنولوجية والذكية.

وسبق للمدعو “أسعد المسعودي” أن حكم عليه بست سنوات سجنا نافذا، و 200 ألف درهم لفائدة الكاتب العام للنقابة الوطنية للصحافة المغربية بطنجة، غضون ستة أشهر الأخيرة بسبب انتحال المدعو “أ.م” صفة صحافي، والقذف والتشهير في حق المشتكي.

وتقول المصادر أن سجين بالسجن المحلي بطنجة، يسرب مقالاته عن طريق شقيقته، من خلال لقاءها به في الزيارات المسموحة له قانونيا، من أجل إيصالها إلى بعض المتواطئين معه، الذين يؤجرون أقلامهم بمقابل مادي سخي، وهو الأمر الذي عجّل برفع شكاية إلى وكيل الملك بطنجة، صبيحة اليوم، من طرف ثلاثة صحافيين، وهم كالتالي: سعيد كوبريت، وعبد الحق بخات، وهما عضوا المجلس الوطني للصحافة، ومحمد العمراني، مدير موقع “الطنجاوي”، من أجل اتخاذ التدابير اللازمة اتجاه الجناة الجدد المتورطين مع المدعو “أسعد المسعودي
” في جرائم النشر.

وحسب الهيئات النقابية، والمنظمات الحقوقية المحلية والوطنية، فإن جناية صاحب موقع “طنجة زوم” تسيئ لكل ما تحقق في المغرب من مكتسبات على مستوى أخلاقيات المهنة، وترتيب البيت الداخلي للصحافة والإعلام، من خلال القوانين المرجعية الجديدة، على غرار قانون الصحافة والنشر، وقانون الصحافي المهني، بالإضافة إلى تشكيل المجلس الوطني للصحافة خلال الشهر الأخير.

جدير بالإشارة أن النيابة العامة سبق وأن حجبت موقعين سابقين، كان يشرف عليهما المدعو “أسعد المسعودي”، وهما: موقع “أوقات طنجة”، وموقع “أخبار البوغاز”، وسبق للنقابة الوطنية للصحافة المغربية أن حذرت الجهات المسؤولة لهذا النوع من “البلطجة الإعلامية”، حيث يسود نوع من الاستياء داخل الوسط الإعلامي، بعد هذا الاندحار الإعلامي الذي آلت إليه هذه المهنة النبيلة التي تعد المؤطر للرأي العام والمحافظة لقيم المجتمع.












رابط مختصر للمقالة تجده هنا
http://www.lejournaldetangernews.com/news6820.html
نشر الخبر : Administrator
عدد المشاهدات
عدد التعليقات :
أنشاء ملف pdf لهذا الخبر أرسل لأحد ما طباعة الصفحة 0
الرجاء من السادة القراء ومتصفحي الموقع الالتزام بفضيلة الحوار وآداب وقواعد النقاش عند كتابة ردودهم وتعليقاتهم. <br /> وتجنب استعمال الكلمات النابية وتلك الخادشة للحياء أو المحطة للكرامة الإنسانية، فكيفما كان الخلاف في الرأي يجب أن يسود الاحترام بين الجميع.