.:: جريدة طنجة  نيوز News::.
آخر الأخبار

وجدة تستضيف الدورة الثانية لاتحاد المحامين العرب

وجدة تستضيف الدورة الثانية لاتحاد المحامين العرب

جريدة طنجة ـ لمياء السلاوي

إنطلقت بوجدة، أشغـال المكتب الـدائم لاتحاد المحامين العـرب، فى دورته الثانيـة لعام 2018، تحت شعار" دور اتحاد المحامين العرب فى بناء المنظومة الإقتصادية العربية-الأونروا.

و استهلت الدورة بالجلسة الإفتتاحية، و التي شملت كلمات كل من نقيب هيئة محامي وجدة، وأمين عام إتحــاد المحاميـن العـرب، وسامح عاشور، رئيس اتحـاد المحامين العرب، ونقيب محامي فلسطين، ممثلا عن الرئيس محمود عباس، ووزير العدل محمد أوجار والرئيس المنتدب، رئيس المجلس الأعلى للسلطة القضائية بالمغرب، ورئيس النيابة العامة، ورئيس جمعية هيئات المحامين بالمغرب. 

و قد تضمن جدول أعمال اليوم الثاني، تقديم التقرير الأدبى والسياسى للأمين العام، يليه المناقشة والإقرار، وندوة بعنوان "دور الإقتصاد العربى فى دعم بنية الدولة الفلسطينية"، لافتة إلى أن جدول أعمال اليوم الثالث والأخير لانعقاد الدورة فى الفترة الصباحية، شمل مناقشة القضايا القومية، والمهنية، والتنظيمية، ومنها عرض مدى تنفيذ القرارات المهنية والتنظيمية الصادرة عن اجتماعات المكاتب الدائمة السابقة، وعرض المستجدات المتعلقة بالأرض المملوكة للإتحاد، وما توصلت إليه اللجنة بشأن المقر الجديد، واختيار لجنة التعديلات الواردة على القانون الأساسى للإتحاد، واللائحة المالية، مع تحديد موعد انعقادها ومكانها، وعرض مقترح "مشروع النظام الأساسى للإتحاد العام للمنظمات القومية العربية"، وتحديد مكان وزمان المؤتمر العام القادم فى الرابع والعشرين من شهر أكتوبر 2019.
وقد مثل هيئة المحامين بطنجة كل من النقيب إبراهيم السملالي، و أعضاء المجلس عبد العزيز الشدادي، عزيز بغيل و عبد الحكيم بنيس.

و كان الإتحاد قد أعلن أنه انطلاقا من الأهداف القومية، وبالتركيز على الهدف السابع منها، والسعي إلى تحرير الإقتصاد العربي من أشكال التبعية وضمان استقلاله، ومع التطورات فى المواقف الأمريكية الحالية والغربية المتوقعة، وما شهده الاتحاد من التنصل من تمويل الوكالة الدولية لشئون اللاجئين "الأونروا"، فإن ذلك هو ما دعا إلى أن يكون شعار الدورة الثانية "دور اتحاد المحامين العرب فى بناء المنظومة الاقتصادية العربية- الأونروا".





رابط مختصر للمقالة تجده هنا
http://www.lejournaldetangernews.com/news6804.html
نشر الخبر : Administrator
عدد المشاهدات
عدد التعليقات :
أنشاء ملف pdf لهذا الخبر أرسل لأحد ما طباعة الصفحة 0
الرجاء من السادة القراء ومتصفحي الموقع الالتزام بفضيلة الحوار وآداب وقواعد النقاش عند كتابة ردودهم وتعليقاتهم. <br /> وتجنب استعمال الكلمات النابية وتلك الخادشة للحياء أو المحطة للكرامة الإنسانية، فكيفما كان الخلاف في الرأي يجب أن يسود الاحترام بين الجميع.