.:: جريدة طنجة  نيوز News::.
آخر الأخبار

طنجة تستقبل أول سفينة في العالم تعمل بالهيدوجين و قنصل فرنسا يقيم استقبالا على شرف طاقمها

طنجة تستقبل أول سفينة في العالم تعمل بالهيدوجين و قنصل فرنسا يقيم استقبالا على شرف طاقمها

جريدة طنجة ـ لمياء السلاوي

رسا الزورق إنيرجي أوبزرفر، الذي يعد أول سفينة تستعمل الهيدروجين كمصدر للطاقة، مساء الأحد بمارينا طنجة، ضمن جولة حول العالم تستمر لست سنوات وتجوب 50 بلدا.

ويعتبر المغرب ثاني محطة بالقارة الإفريقية ومرحلة مهمة ضمن رحلة السفينة "إنيرجي أوبزرفر" حول العالم من أجل التحسيس بمخاطر التغيرات المناخية وأهمية حماية البيئة، حيث قام طاقم السفينة، الذي يقودها الربان فيكتوريان إيروسار، بمعية المخرج والكاتب الفرنسي جيروم دولافوس، باكتشاف عدد من المبادرات التي تم تنفيذها بالمغرب لتعزيز الإنتقال الطاقي.

واعتبر جيروم دولافروس، خلال حفل لتقديم السفينة والرحلة، أن فكرة هذه المبادرة انطلقت من "حلم يأمل في تحقيق مستقبل خال من الكربون"، موضحا أن الرحلة تروم بالأساس الإلتقاء بكل الناس والجماعات التي تحمل هاجس المحافظة على البيئة وتسعى لمواجهة التغيرات المناخية بالإعتماد على الطاقات النظيفة.

وأبرز أن طاقم السفينة هم بمثابة سفراء للترويج لأهداف التنمية المستدامة التي حددتها الأمم المتحدة، منوها بأن هذا السفر عبر العالم يروم أيضا تأسيس مجموعة من الفاعلين النشيطين في القضايا البيئية والطاقات النظيفة، دون أن تفرق بينهم الحواجز السياسية أو الدينية أو العرقية.
وانطلقت سفينة إنيرجي أوبزرفر في يونيو من عام 2017 من ميناء سان مالو، شمال غرب فرنسا، حيث قطعت لغاية اللحظة أزيد من 9 آلاف ميل بحري، دون إصدار أية انبعاثات غازية دفيئة، أو جزيئات دقيقة ضارة بالبيئة.

وتعتبر هذه الرحلة، التي ستدوم ست سنوات (2017-2022) وتحط الرحال ب 101 ميناء، اختبارا في ظروف قصوى لهندسة طاقية مبتكرة، تقوم على الإنتاج والتدبير والتخزين الذكي للطاقة، بالفضل الجمع بين عدة مصادر نظيفة، حيث يتم استعمال الطاقة المتأتية من الهيدروجين المستخلص من مياه البحر، والطاقة الشمسية والريحية، وهو ما يمكن أن يفتح المجال أمام وضع تصور لأنظمة طاقية مستقبلية قابلة للتطبيق في البر، وعلى نطاق واسع.
و بالمناسبة، قام قنصل فرنسا بطنجة، تييري فالاط، باستقبال طاقم السفينة و شخصيات تعنى بالبيئة و نساء و رجال الإعلام، بمقر القنصلية يوم الخميس، لتباحث سبل النهوض بالشأن البيئي بالمنطقة، و لتبادل الخبرات في المجال.





رابط مختصر للمقالة تجده هنا
http://www.lejournaldetangernews.com/news6730.html
نشر الخبر : Administrator
عدد المشاهدات
عدد التعليقات :
أنشاء ملف pdf لهذا الخبر أرسل لأحد ما طباعة الصفحة 0
الرجاء من السادة القراء ومتصفحي الموقع الالتزام بفضيلة الحوار وآداب وقواعد النقاش عند كتابة ردودهم وتعليقاتهم. <br /> وتجنب استعمال الكلمات النابية وتلك الخادشة للحياء أو المحطة للكرامة الإنسانية، فكيفما كان الخلاف في الرأي يجب أن يسود الاحترام بين الجميع.