.:: جريدة طنجة  نيوز News::.
آخر الأخبار

والي طنجة يحرك حملة تنهي احتلال الملك العمومي بالمدينة العتيقة

والي طنجة يحرك حملة تنهي احتلال الملك العمومي بالمدينة العتيقة

عن جريدة طنجة24 ( تعليمات الوالي للحد من الفوضى )
الثلاثاء 06 مــارس 2018 - 12:24:26

عـادت السلطات المحلية بمدينة طنجة، لتشن حملة واسعة من أجل تحرير الملك العمومي، ووضع حد لحالة التسيب التي تشهدها بعض الأحياء والشوارع.

وقادت السلطات المحلية، صباح اليوم الاثنين، على مستوى المدينة العتيقة، حملة من أجل تحرير الملك العمومي، خاصة في ظل تنامي الباعة المتجولين الذين أضحوا يؤثرون على جمالية المركز.

وشنت مصالح الملحقة الادارية الثانية بتعليمات من الوالي محمد اليعقوبي، لتحرير الملك العمومي من الباعة المتجولين و"الفراشة"، بعدما أضحت جل الفضاءات والشوارع الرئيسية تعيش على وقع الفوضى والتسيب.

وأقدمت السلطات المذكورة على إخلاء مجموعة من النقط والشوارع الرئيسية "باب فحص" وشارع إيطاليا وزنقة السياغين وتحريرها، بعدما ظلت العربات المجرورة تعرقل حركة السير في هذه المنطقة.

وبفضل هذا التحرك، ، "استرجعت" السلطات مساحات واسعة من الملك العمومي كانت محتلة من لدن الباعة الجائلين و"الفراشة"، خاصة الشارع الرئيسي بالمشروع. كما قامت السلطات بهدم مجموعة من الخيام التي كان الباعة المتجولون يتخذون منها مكانا للمبيت، أو لوضع سلعهم.

ودعت ساكنة المنطقة، السلطات إلى تعميم هذه الحملة، وأن تكون مستمرة وألا تقتصر على المناسبات. منوهة بهذه الحملة التي مكنت من إعادة الاعتبار للمنطقة، بعدما كانت تعيش على وقع فوضى عارمة تتسبب في عرقلة السير وإغلاق الطرقات واحتلال الأرصفة الخاصة بالراجلين.

وتأتي هذه الحملة في إطار الدورية التي كان وزير الداخلية، عبد الوافي لفتيت، قد وجهها إلى ولاة وعمال الأقاليم، وتنص على ضرورة تحرير الملك العمومي من العربات المجرورة و"الفراشة".

ويطالب السكان السلطات وعلى رأسها الوالي اليعقوبي، بتعميم حملات تحرير الشوارع والأزقة من الباعة الجائلين، الذين يساهمون في عرقلة حركة السير إلى جانب تحويل بعض الأحياء إلى مزبلة كبيرة.




رابط مختصر للمقالة تجده هنا
http://www.lejournaldetangernews.com/news6252.html
نشر الخبر : Administrator
عدد المشاهدات
عدد التعليقات :
أنشاء ملف pdf لهذا الخبر أرسل لأحد ما طباعة الصفحة 0
الرجاء من السادة القراء ومتصفحي الموقع الالتزام بفضيلة الحوار وآداب وقواعد النقاش عند كتابة ردودهم وتعليقاتهم. <br /> وتجنب استعمال الكلمات النابية وتلك الخادشة للحياء أو المحطة للكرامة الإنسانية، فكيفما كان الخلاف في الرأي يجب أن يسود الاحترام بين الجميع.