.:: جريدة طنجة  نيوز News::.
آخر الأخبار

طنجة أول مدينة ترسو بها السفينة العسكرية الفرنسية التاريخية L’HERMIONE المستنسخة في رحلتها المتوسطية

طنجة أول مدينة ترسو بها السفينة العسكرية الفرنسية التاريخية L’HERMIONE المستنسخة في رحلتها المتوسطية

جريدة طنجة - إعداد : عزيز كنوني ( "L’HERMIONE " )
الجمعة 23 فبرايــر 2018 - 15:46:27
تنتظر مدينة طنجة حدثا بحريا هاما، حيث إن ميناءها سيستقبل النسخة المستنسخة للسفينة الفرنسية التاريخية "ليرميون" L’HERMIONE في إطار الرحلة المتوسطية التي ستقوم بها بشراكة مع المنظمة الدولية للفرانكوفونية، تحت شعار " أحرار من الأطلسي إلى المتوسط".

ويعتبر وضع ميناء طنجة على رأس لائحة الأحد عشر ميناء تم اختيارها للجولة المتوسطية للسفينة الحربية الفرنسية "ميرميون" مباشرة بعد انطلاقها من قاعدتها الأصلية La Rochelle تعبيرا عن مكانة المغرب المتميزة في العلاقات الفرنسية المغربية وتحية لمدينة طنجة التي كان لها حضور بارز في السياسة المتوسطية والعالمية، خلال القرنين الماضيين، بوجه خاص .

وحتى يتم تأكيد عمق الروابط التاريخية بين فرنسا والمغرب، سعى القنصل الفرنسي الجديد بالمغرب، THIERRY VALLAT إلى وضع بعض الإعلاميين المحليين في الصورة الحقيقية لهذه السفينة التاريخية التي تم بناؤها في ترسانة الأسلحة ب La Rochelle التي أنشأها Le Colbert بدعم من ملك فرنسا لويس الرابع عشر Louis XIV والتي كانت واحدة من بين ترسانات أقيمت في Brestعلى الواجهة الأطلسية، و تولون Toulonعلى الواجهة المتوسطية وفيما بعد شيربورغ Cherbourg على واجهة بحر La Manche.

في الأسطورة اليونانية، يذكر أن إيرميون Hermione هي بنت Menelas و Helène . وقد أعطي هذا الأسم في القرن الثامن عشرلباخرة حربية بنيت في Rocheforf تحمل ثلاثة أشرعية ومجهزة بحوالي 32 مدفعا ، كانت تقوم، في أوقات السلم، بحماية المراكب التجارية ومساعدتها على الاهتداء في البحر وإغاثة المراكب التي توجد في محنة.

وفي 10 مارس 1780 استقل الماركيز La Fayette السفينة الحربية التي كان يقودها Luis René Magdeleine Latouche- Treville متوجها إلى بوسطون Boston لمساعدة الأمريكانيين في حروب الاستقلال ضد الإنجليزحيث شاركت السفينة في عدد من المعارك الحربية البحرية في أمريكا وفي كندا، واستقبلت على ظهرها أعضاء الكونغريس الأميركي في ماي 1781، قبل أن تعود إلى قاعدتها في "لا روشيل" سنة 1782، بعد أن مالت كفة الحرب لصالح المتمردين الأمريكان المطالين بالاستقلال الذين كان الملك الفرنسي LOUIS XIV يساندهم. لتنتقل السفينة إلى المحيط الهادي من أجل حماية خليج البنجاب ضد الإنجليز.

غرق السفينة الحربية l’Hermione في العام 1793

بعد توقف عند مصب نهر la Loire لمدة ثلاثة أشهر، أقلعت السفينة بوم 20 شتنبر 1793 قي اتجاه قاعدة Brest من أجل حماية ومرافقة 12 باخرة تحمل عتادا حربيا , إلا أن السفينة غرقت على مستوى le Four لتغرق بالكامل، بعد ما تم إنزال يحارتها وإفراغ حمولتها على عجل . وقد تم العثور في ما بعد على حطام السفينة وهي معروضة اليوم على ساحل Croisic le.

وتخليدا لذكرى هذه السفينة التاريخية وأمجادها المدنية والعسكرية، قررت مدينة Rochefor بناء سفينة شبيهة بنفس المواصفات بحيث يكون من بين أولى مهامها القيام برحلة مماثلة عبر الأطلسي برحلتها في اتجاه أمريكا بين 1780 و 1782.

هذه "النسخة المطابقة للأصل" هي التي انطلقت يوم 30 يناير الماضي من قاعدة Rochefort في اتجاه La Rochelle قاصدة حوض البحر الأبيض المتوسط، بعد أن حققت مشروعها الأول يوم 18 أبريل 2015، في إعادة ربط فرنسا بأمريكا حيث خصص لها استقبال رائع يليق بمكانتها في تاريخ الولايات المتحدة الأمريكية قبل أن تعود إلى قاعدتها . La Rochefort

الرحلة المتوسطية للسفينة , l'Hermione التي وضعت تحت شعار "كلنا أحرار من الأطلسي إلى المتوسط"، انطلقت إذا من "لاروشيل" بداية فبراير الجاري لتكون طنجة أول مدينة ترسو بمينائها ما بين 10 و 13 مارس المقبل حيث تتوالى زياراتها لموانئ متوسطية منها أساسا برشلونة، و"سيط،" و"طولون"، ومرسيليا ، و"بور فوندر"، و"بسطيا"، وبورتيماو بالبرتغال، و"بسايا" ببلاد الباسك الاسباني وأخيرا بوردو المقرر أن ترسو بمينائها ما بين 11 و 13 يونيه المقبل.

وسوف يكون رسو هده السفينة التاريخية بميناء طنجة فرصة لمزيد من الاطلاع على مختلف جوانب بنائها والمهام الكبرى التي اضطلعت بها ليس فحسب في نصرة المتمردين على حكم الانجليز بأمريكا والمطالبين بالاستقلال عن انجلترا، بل وأيضا في حماية الملاحة التجارية التي كانت كثيرا ما تتعرض للقرصنة سواء بالأطلسي أو المتوسط.

وبصفة عامة، يمكن القول بأن اختيار طنجة والمغرب كأول بلد مغاربي وعربي وإفريقي تزوره هذه الباهرة له رمزيته بالمنسبة للعلاقات المغربية المغربية وللتعاون المغربي الفرنسي..




رابط مختصر للمقالة تجده هنا
http://www.lejournaldetangernews.com/news6226.html
نشر الخبر : Administrator
عدد المشاهدات
عدد التعليقات :
أنشاء ملف pdf لهذا الخبر أرسل لأحد ما طباعة الصفحة 0
الرجاء من السادة القراء ومتصفحي الموقع الالتزام بفضيلة الحوار وآداب وقواعد النقاش عند كتابة ردودهم وتعليقاتهم. <br /> وتجنب استعمال الكلمات النابية وتلك الخادشة للحياء أو المحطة للكرامة الإنسانية، فكيفما كان الخلاف في الرأي يجب أن يسود الاحترام بين الجميع.