.:: جريدة طنجة  نيوز News::.
آخر الأخبار

«قافلة جسر التواصل»4 لجمعية المشعل للتنمية والتضامن بطنجة

«قافلة جسر التواصل»4 لجمعية المشعل للتنمية والتضامن بطنجة

جريدة طنجة ( قافلة جسر التواصل )
الأربعــاء 10 ينـاير 2018 - 11:20:06

نَظَّمت جمعية المشعل للتنمية والتضامن بطنجة «قافلة جسر التواصل »4 التي توجهت هذه المرة إلى عدة مناطق نائية بنواحي الحسيمة )أدوز ، أغبال، الرواضي، بني بوفراح ( وزعت هذه القافلة ملابس ،أغطية، أحذية وذلك أيام 22 - 23 - 24 دجنبر 2017 والتي مرت في أحسن الظروف ومما أثار الإنتباه هو جود وكرم سكان المناطق الجبلية بالريف رغم ظروفهم المعيشية.

وتتوجه الجمعية بجزيل الشكر لصاحب الجلالة الملك محمد السادس الذي أصدر أمره السامي وطلب فتح الباب أمام الجمعيات والهيئات بأخذ المبادرات بحيث أكد عليهم تسهيل المساطر، والشكر موصول للسيد الوالي وللسيد قائد الملحقة الإدارية العاشرة مكرر وللسيد عبد الله قبة ولولاية الأمن على تسهيلهم المساطر والشكر موصول لجميع المساهمين معنا والمتطوعين الذين ساعدو في إنجاح هذه القافلة وشكرا :
Seyour Ridouan ASBL
RESPECT POUR TOUS
Hanan ASBL UMMNITE

- جمعية الشمال للتجديد التربوي في شخص رئيستها الأستاذة مريم الصالحي.
- جمعية قدماء ثانوية الرازي في شخص رئيسها السيد عبد القادر.
- جمعية «بسمة أمل » في شخص رئيستها الأستاذة نزهة أشرقي والسيد مناف قائد الذي رافقنا في القافلة وكان عضو فعال وموثق القافلة.
- جمعية الصاغة بطنجة الكبرى في شخص السيد حكيم وجميع المساهمين. الشكر لشركة الأجبان بطنجة.


ألف تحية شكر وتقدير للأصدقاء الأعزاء المتطوعين الذين رافقوا الجمعية وعلى رأسهم الأستاذة سعاد ارهوني و أمينة السبطري ويوسف وبودرة زينب ارهوني ورضوان السيور ومناف قائد وعبد الله أمحجور ومحمد السائق المتمكن والصبور السيد رشيد صاحب شركة النقل.
الشكر موصول لكل من ساند الجمعية بدعم أو بدعاء، وتقبل الله من الجميع وجعلها الله في ميزان حسناتكم..




رابط مختصر للمقالة تجده هنا
http://www.lejournaldetangernews.com/news6129.html
نشر الخبر : Administrator
عدد المشاهدات
عدد التعليقات :
أنشاء ملف pdf لهذا الخبر أرسل لأحد ما طباعة الصفحة 0
الرجاء من السادة القراء ومتصفحي الموقع الالتزام بفضيلة الحوار وآداب وقواعد النقاش عند كتابة ردودهم وتعليقاتهم. <br /> وتجنب استعمال الكلمات النابية وتلك الخادشة للحياء أو المحطة للكرامة الإنسانية، فكيفما كان الخلاف في الرأي يجب أن يسود الاحترام بين الجميع.