.:: جريدة طنجة  نيوز News::.
آخر الأخبار

ملفات شائكة على طاولة رئيس الحكومة

ملفات شائكة على طاولة رئيس الحكومة

جريدة طنجة
الثلاثاء 20 يناير 2015 - 08:47:10

أفــادت تقـاريــر إعــلامية أن اجتماعًا حاسمًا جَمَع رئيس الحكومة عبد الإلاه بنكيران بمريم بنصالح رئيسة الاتحاد العام لمقاولات المغرب ، وحسب ذات المصادر فــإن جدولَ الأعمال تضَمّن مِلفات شائكة تعتبرها البـاطـرونــا ذات أولوية بــالغــة، وفي مُقدّمتها إشكالية تأخر الإدارة ومرافق الدولة عن أداء مستحقات المقاولين الذين أنجزوا صفقات لفائدتها مما خلق متاعب كبيرة للمقاولين وصلت إلى حد الحجز على ممتلكاتهم، بل منهم من دخل السجن بسبب عدم قدرته على أداء مستحقات الموردين.

الاتحاد العام غير مـُرتــاح أيضًــا من التأخـر الحـاصِل في تنزيـلِ المُخطّط الـوطني للإقــلاع الصّنــاعـي الذي تم الإعلان عنه بحضور جلالة الملك، وهو المخطط الذي كانت المقاولات المغربية تراهن عليه لتحريك عجلة النسيج الصناعي المغربي. ما تم تسجيله بخصوص مخطط الإقلاع الصناعي ينطبق كذلك على بعض البرامج التي ظهر عدم فعاليتها، وتحتاج إلى المراجعة أو اقتراح برامج بديلة.

الاتحاد العام للمقاولات يشتكي أيضا من البيروقراطية التي لا زالت مستحكمة بدواليب الإدارة، ذلك أن القرارات التي تتخذها الحكومة لا تجد طريقها للتنزيل السليم، حيث يسجل بوضوح بطئ في الإجراءات الإدارية مما يكون له انعكاسات سلبية على أداء المقاولات.

وحسب ذات التقارير فان الاتحاد العام لمقاولات المغرب متخوف من تأثير طول المسلسل الانتخابي على تعاطي الحكومة مع مطالبها، فالمغرب مقبل في بحر هاته السنة على تنظيم انتخابات مناديب العمال، والغرف المهنية ثم مجالس الجماعات وانتهاء بمجلس المستشارين، وفي السنة المقبلة ستجرى الانتخابات البرلمانية مما يطرح تخوفا من فترة بياض قد تستمر سنتين وهو ما ستكون له انعكاسات سلبية على النسيج الاقتصادي الوطني.

مع التأكيد على أن رجال الأعمال والمستثمرين ببلادنا يعتبرون الحكومة مقصرة في استثمار الأوضاع الجيوسياسية التي تعرفها دول الجوار منذ ثلاث سنوات، حيث كان يجدر بالحكومة تسويق صورة المغرب والاستقرار الذي ينعم به لجلب الاستثمارات التي كانت تتوجه لهاته الدول، لكن مع كامل الأسف فبلادنا أخفقت في ذلك.





رابط مختصر للمقالة تجده هنا
http://www.lejournaldetangernews.com/news296.html
نشر الخبر : Administrator
عدد المشاهدات
عدد التعليقات :
أنشاء ملف pdf لهذا الخبر أرسل لأحد ما طباعة الصفحة 0
الرجاء من السادة القراء ومتصفحي الموقع الالتزام بفضيلة الحوار وآداب وقواعد النقاش عند كتابة ردودهم وتعليقاتهم. <br /> وتجنب استعمال الكلمات النابية وتلك الخادشة للحياء أو المحطة للكرامة الإنسانية، فكيفما كان الخلاف في الرأي يجب أن يسود الاحترام بين الجميع.