.:: جريدة طنجة  نيوز News::.
آخر الأخبار

غليان بميناء طنجة المتوسطي، وسكتة قلبية تلوح في الأفق

غليان بميناء طنجة المتوسطي، وسكتة قلبية تلوح في الأفق

جريدة طنجة - محمد العمراني ( ميناء طنجة المتوسطي)
الإثنين 01 يونيو 2015 - 16:31:02

دقت الجمعية المغربية للنقل الطرقي عبر القارات (A M T R I) ، ناقوس الخطر حول الوضعية الخطيرة التي يعرفها قطاع الاستيـراد عبـر مينــاء طنجة المتوسط. و حَسب مُراسلات وجّهتْهــا المُنَظّمـة بــاسم مهنيي النقل والتعشير، فــإن الميناء يعيش فـوضى عـارمـة ، و انهيـارًا شاملا في الخدمات، مستنكرة طول مدة بقاء الشاحنات المحملة بالبضائع المستوردة، لأزيد من سبعة أيـّـام بـالميناء في انتظار التفتيش الجمركي، مما يتسبب في خسائر جسيمة لقطاع النقل الدولي المغربي، وللمصدرين المغاربة، وينعكس سلبا على صورة الميناء الذي يراهن عليه المغرب لتحسين تنافسية المغرب في قطاع النقل واللوجستيك.

عمر مورو، رئيس غرفة التجارة والصناعة والخدمات، أكد في تصريح للجريدة أن هناك بالفعل العديد من المشاكل التي تعترض قطاع الاستيراد، أبرزها طول مدة الانتظار، وغياب التنسيق بين المصالح المشرفة بالميناء على إجراءات دخول الشاحنات، أيضا عدم تنفيذ بعض القطاعات الوزارية لالتزاماتها، حيث لم توفر ما يكفي من الإمكانات البشرية واللوجستيكية لتسهيل عمليات المراقبة. وعلى سبيل المثال، يوضح عمر مورو، لايعقل أن تبقى مدينة طنجة من دون مختبر لتحليل عينات البضائع المستوردة، حيث يتم بعثها إلى مدينة الدار البيضاء، مما يعني انتظار الشاحنة بالميناء لأزيد من 10 أيام، وهذا يضر بقطاع الاستيراد، داعيا الحكومة إلى تحمل مسؤوليتها في هذا الموضوع الحساس.

من جهته كشف أحمد الغرابي، الكاتب العام ل (A M T R I)، في تصريح مماثل، عن وجود غليان غير مسبوق بالميناء المتوسطي، محذرا من سكتة قلبية وشيكة ستصيب المركب المينائي إذا لم تتم مُعـالجـة الاختـلالات في أسرع وقت مُمْكن، مُضيفـًا أن الجميع مع تشديد المراقبة والتّفْتيش من طَرف الجَمـارك و المصـالـح ذات الصلة بقطاع التصدير، لكن يجب تـوْفير الوَسائـل اللوجستيكية، إذ لا يعقل أن تستغرق عملية تفتيش الشاحنة الواحدة سبع ساعات، هذا أمر غير مقبول يؤكد الغرابي، مضيفا: "كيف لميناء بحجم طنجة المتوسط أن يتوفر على ميزان واحد لوزن حمولة الشاحنة، علما بأن 400 شاحنة تدخل يوميا إلى المغرب، في وقت يتوفر ميناء الدار البيضاء على 10 موازين؟"، خاتما تصريحه بالتأكيد على أن الجمعية راسلت المسؤولين مركزيا ومحليا لوضعهم في الصورة، متمنيا أن يتم حل هاته الإشكالات في القريب العاجل قبل أن تنفجر الأوضاع.





رابط مختصر للمقالة تجده هنا
http://www.lejournaldetangernews.com/news1407.html
نشر الخبر : Administrator
عدد المشاهدات
عدد التعليقات :
أنشاء ملف pdf لهذا الخبر أرسل لأحد ما طباعة الصفحة 0
الرجاء من السادة القراء ومتصفحي الموقع الالتزام بفضيلة الحوار وآداب وقواعد النقاش عند كتابة ردودهم وتعليقاتهم. <br /> وتجنب استعمال الكلمات النابية وتلك الخادشة للحياء أو المحطة للكرامة الإنسانية، فكيفما كان الخلاف في الرأي يجب أن يسود الاحترام بين الجميع.