.:: جريدة طنجة  نيوز News::.
آخر الأخبار

Image

12 ساعة للتحقيق في اختلالات جامعة السلة

12 ساعة للتحقيق في اختلالات جامعة السلة

استنادا إلى جريدة "الصباح"، فقد استغرقت المواجهة أمام مصالح أمن الرباط، أخيرا، بين أعضاء ومسؤولين بجامعة كرة السلة، 12 ساعة على خلفية اتهامات موجهة ضد رئيسها مصطفى أوراش باختلاس وتبديد أموال عمومية. وأكدت "الصباح"،أن أمن الرباط اضطر إلى إجراء مواجهة بين أربعة أعضاء جامعيين، ويتعلق الأمر بنيجا مدرج وحسن شملال ومصطفى جدايني ونور الدين بلعوباد ضد رئيس الجامعة وأحمد جراف أمين مالها ومصطفى خير صراف بالجامعة، بعد أن استمرت التحقيقات معهم أزيد من سبعة أشهر، بسبب شكاية وضعها عضو جامعي ضد الرئيس، يتهمه من خلالها باختلاس وتبديد المال العام.

وتمحورت المواجهة حول العديد من الاختلالات في التدبير المالي للجامعة، منذ تولي الرئيس مصطفى أوراش مسؤولية تسييرها في 2013، توصل خلالها بثلاث منح من وزارة الشباب والرياضة بلغت قيمتها مليارين و600 مليون سنتيم.

وواجه الأعضاء الأربعة بالجامعة رئيسها وأمين مالها وصرافها بالاختلالات الموجودة في التقريرين المالي والأدبي، سيما أن التقرير المالي يعطي أرقاما أقل بكثير من قيمتها في التقرير الأدبي، كما هو الشأن بالنسبة إلى الانخراطات، التي يبلغ مجموعها في التقرير الأدبي 263 مليون سنتيم، في الوقت الذي يصرح التقرير الأدبي بمبلغ لا يتعدى 74 مليون سنتيم. وتفاجأ أمن الرباط بعدم تقديم رئيس الجامعة أي وثائق تؤكد ادعاءاته، بعد أن وعدهم بتقديمها طيلة التحقيقات، واكتفائه باتهام الأعضاء برغبتهم في الزج به في السجن، في الوقت الذي تقدم الأعضاء الأربعة بالعديد من الوثائق البنكية والجامعية التي توضح الاختلالات.

وما أثار تساؤلات المحققين استخراج الكثير من الأموال من الأرصدة البنكية نقدا من قبل رئيس الجامعة، رغم أن القانون لا يسمح إلا باستخراج قيمة لا تتعدى 10 آلاف درهم. وتسبب الوضع المذكور في مطالبة رشيد الطالبي العلمي، وزير الشباب والرياضة، مديرية الرياضة بالتسريع بعملية افتحاص الجامعات، في مقدمتها جامعة السلة، غير أن تباطؤ الأخيرة في نشر طلبات العروض الخاصة بالعملية، أثارت حفيظته.




نشر الخبر :
رابط مختصر للمقالة تجده هنا
http://www.lejournaldetangernews.com/news5742.html
نشر الخبر : Administrator
عدد المشاهدات
عدد التعليقات :
أنشاء ملف pdf لهذا الخبر أرسل لأحد ما طباعة الصفحة
الرجاء من السادة القراء ومتصفحي الموقع الالتزام بفضيلة الحوار وآداب وقواعد النقاش عند كتابة ردودهم وتعليقاتهم. <br /> وتجنب استعمال الكلمات النابية وتلك الخادشة للحياء أو المحطة للكرامة الإنسانية، فكيفما كان الخلاف في الرأي يجب أن يسود الاحترام بين الجميع.